افكلر لتصحيح عاداتك الغذائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افكلر لتصحيح عاداتك الغذائية

مُساهمة من طرف nour في السبت يوليو 25, 2009 9:41 pm

قلّل من تناول الدهون :
إلى أقصى حدّ
نصيحة الخبراء: ركّز على
تناول الدهون الصحية
لسنوات عديدة، ساد الاعتقاد بأن الأطعمة
قليلة الدسم هي الأفضل، وأنه كلما
كان مقدار الدسم فيما نتناوله أقل كلما
كنا بصحة أفضل. لكن الحقيقة هي أنه
لا يمكننا العيش من دون هذه المادة
المغذية. إن 25 % من السعرات الحرارية
التي نتناولها يجب أن تكون من الدهون
الصحية
وهذا الأمر ضروري
لصحة أفضل. لقد أثبتت الاختبارات أن
الدهون من فئة أوميغا 3 والموجودة
عموماً في أنواع الأطعمة مثل السلمون
البري، وبذور الكتان، والجوز، تحمي من
أمراض القلب والشرايين، وأيضاً من الخرف
المبكر والاكتئاب. إن الدهون المشبعة
أحادياً، والموجودة بشكل عام في زيت
الزيتون، والأفوكادو، واللوز، مفيدة جداً
للأوعية القلبية. إختر هذه الدهون بدلاً من
الدهون المشبعة )والموجودة عموماً في
اللحوم والمنتجات الحيوانية(والدهون
المتحوّلة )والموجودة في العديد من
الأغذية المصنعة وتلك الخالية من القيمة
الغذائية(.
تناول المنتجات
الطازجة فقط
نصيحة الخبراء: لا تمتنع
نهائياً عن تناول المنتجات
المثلجة
على الرغم من أن المنتجات العضوية
التي يتم زرعها محلياً
وقطفها طازجة هي الأفضل، فإن التقدم
التكنولوجي مثل التجميد على الفور
)تقنية تقوم على تجميد
المنتج فور قطفه، وبالنسبة للأسماك
فور اصطيادها( سمح للأغذية المجمدة
المعلبة
أن تحتفظ
بالمواد المغذية وبالنكهات الموجودة
فيها مثلها مثل المنتجات الطازجة. في
بعض الأحيان، قد تكون الثمار والخضروات
المجمّدة مغذية أكثر من الطازجة: لقد
ثبت مثلاً، أن السبانغ المثلجة تحتوي على
كمية من البيتاكاروتين أكبر من تلك
الموجودة في السبانغ الطازجة. وسواء
وقع اختيارك على المنتجات الطازجة أم
المجمدة، فالتركيز يجب أن يكون على
الطريقة التي تحضّر الطعام من خلالها:
إن طبخ بعض الخضروات أو غليها أكثر من
اللزوم قد ينقص أو يدمر العديد من المواد
المغذية الموجودة فيها.
تجنّب الملح تماماً
نصيحة الخبراء: أنقص
الملح- ولا تمتنع عنه تماماً
في العقود الأخيرة الماضية، طغت على
الملح سمعة سيئة على الصعيد الغذائي.
فقد تبيّن أن الأشخاص الذين يستهلكون
الكثير من الملح هم أكثر الأشخاص
المعرّضين لضغط الدم المرتفع، والذبحة
الصدرية، ومشاكل الكلى، وسرطان
المعدة. إلا أن الملح ليس بالسوء الذي
نتصوره. فالخبراء يقولون إنه ضرورة حيوية
لجسمنا. يحتاج جسمنا لنصف ملعقة
صغيرة من الملح يومياً. وهذه الكمية
تضمن أن يكون الدم والأوعية اللنفاوية
وغيرها من السوائل في الجسم بحالة
صحية. لقد دلّت الدراسات أن أغلب الناس
يتناولون ثلاثة أضعاف الكمية التي
يحتاجون إليها من الملح يومياً. إضافة إلى
ذلك، إن كمية الملح التي نتناولها يومياً لا
تأتي فقط من رشاشة الملح على المائدة،
بل إن 80 % منها تأتي من الأغذية المصنعة
كالوجبات المثلجة
والشوربة المعلبة.
لذلك، بدلاً من إيقاف الملح بشكل تام،
إمتنع عن تناول الأغذية المصنعة واستبدل
بعضاً من الملح الذي تستعمله في الطبخ
بالأعشاب والبهارات ذات النكهة مثل
الكمون، والأوريغانو، والريحان.
الفكرة الشائعة:
تبيّن أن الأشخاص
الذين يستهلكون
الكثير من الملح
هم أكثر المعرّضين
لضغط الدم المرتفع،
والذبحة الصدرية،
ومشاكل الكلى،
وسرطان المعدة.
أن تحرم نفسك على
الدوام من الاستمتاع
بالأنواع التي تحبها
قد يولّد الكبت لديك،
ومن ثم الانفجار وعدم
القدرة على ضبط
النفس.

_________________
الحياة نعمة نتفنن في تضييعها
avatar
nour
مدير الموقع
مدير الموقع

انثى عدد الرسائل : 721
تاريخ الميلاد : 04/12/1987
العمر : 30
جامعة : باتنة
تخصص : تسيير الموارد البشرية
قسم : دكتوراه1
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى