بحث حول هنري فايول ونظرية الإدارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما تقييمكم لهذا البحث

67% 67% 
[ 4 ]
33% 33% 
[ 2 ]
0% 0% 
[ 0 ]
0% 0% 
[ 0 ]
0% 0% 
[ 0 ]
0% 0% 
[ 0 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 6

بحث حول هنري فايول ونظرية الإدارة

مُساهمة من طرف hadia.douda في الجمعة مارس 30, 2012 10:27 pm

جامعة باجي مختار عنابة
كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير والعلوم التجارية
قسم سنة أولى جذع مشترك LMD
مقياس إدارة الأعمال
من إعداد مجموعة من الطلبة
مقدمة عامة
الفصل الأول : هنري فايول و مفهوم الإدارة العام
- المبحث الأول : حياة هنري فايول
 المطلب الأول : نبذة تاريخية عن هنري فايول
 المطلب الثاني : إنجازات هنري فايول
 المطلب الثالث : فايول كرائد من رواد الفكر الإداري الكلاسيكي
- المبحث الثاني : الإدارة
 المطلب الأول : مفهوم الإدارة
 المطلب الثاني : أهمية الإدارة و خصائصها
الفصل الثاني : نظرية هنري فايول في الإدارة
- المبحث الأول : نظرية هنري فايول في الإدارة
 المطلب الأول : مفهوم الإدارة عند هنري فايول
 المطلب الثاني : الأسس العامة لنظرية
 المطلب الثالث : الأسس العامة للإدارة ( مبادئ الإدارة )
 المطلب الرابع : وظائف الإدارة
- المبحث الثاني : أبرز الانتقادات الموجهة لنظرية هنري فايول
 المطلب الأول : نقد نظرية الإدارة العامة

 المطلب الثاني : الفرق بين أفكار تايلور و أفكار فايول
 المطلب الثالث : أسباب وجود نقائص في الإدارة عند هنري فايول
الخاتمة
قائمة المراجع
مقدمة عامة
إن الإنسان اجتماعي بطبيعته يتكثل مع بني جنسه في مجموعات بشرية ذات اهتمامات وأهداف مختلفة و متنوعة لذا تطلبت وجود قائد يسهر على حسن تنظيم تحقيقها،ومع تطور وتنظيم المجتمعات في مؤسسات ظهر مفهوم الإدارة،وأصبح وجود الإدارة حتمي في كل التجمعات البشرية التي تمتلك إمكانيات مادية و فنية وطبيعية تساعدها على تحقيق أهدافها و تنفيذ واجباتها إذا فالإدارة بشكل عام هي الركيزة الأساسية لكل عمل مبني على أسس علمية بل مع وجود جهاز تنفيذي إداري فعّال يعتمد على أساليب إدارية حديثة تكفل تقديم الخدمات في أقصر وقت و بأقل تكلفة ممكنة .
إن أي تنظيم أيّا كان هدفه يحتاج إلى الإدارة مثل الوزارات،الجامعات المدارس......... وغيرها فمن هنا كان اهتمام المؤلفين والباحثين أن يقدموا لدارسي الإدارة العامة والعاملين في مبادئ الأصول والأسس والمبادئ الإدارية العامة وبعض الحقائق والمعلومات ومحاولة ربط هذه الحقائق والمعلومات بواقع الإدارة العلمي ومن بين هؤلاء المفكرين نجد هنري فايول ومن هنا يمكننا طرح الإشكالية التالية : ماهي أهم أسس ومبادئ هنري فايول في الإدارة ؟ ومن هذه الإشكالية يمكن طرح الاسئلة الفرعية التالية :
ما أهمية وجود الإدارة العامة ؟ ما مفهومها عند هنري فايول ؟ ماهي العناصر التي أضافها هنري فايول لعلم الإدارة العامة ؟
الفصل الأول : هنري فايول و مفهوم الإدارة العام
- المبحث الأول : حياة هنري فايول
 المطلب الأول : نبذة تاريخية عن هنري فايول

ولد هنري فايول Henri Fayol الفرنسي الجنسية عام 1841 باسطنبول،أحد علماء الإدارة الكلاسيكية،عمل مديرا تنفيذيا لشركة صناعية صغيرة في فرنسا و من خلالها نال خبرته العملية التي قادته إلى النجاح في مجال الإدارة الصناعية .
لقد تميز هنري فايول عن فريديريك تايلور رغم أنه كان هو الآخر مهندسا،و كان من ضمن الكتاب الأوائل الذين حاولوا نظرية عامة للإدارة بينما كان تايلور يعمل في خط الإنتاج و من ثم اهتم فايول بالإدارة على مستويات مختلفة .
في حين كانت الو.م.أ و انجلترا تهتم بالنتائج التي توصل إليها فريديريك تايلور لرفع الكفاءة الإنتاجية للعامل في المصنع كانت هناك محاولات مهمة تتم على أرض فرنسا بمعرفة هنري فايول رجل الصناعة الفرنسية لوضع نظرية عامة للإدارة اتضحت معالمها في كتابه الذي ظهر في فرنسا سنة 1916 تحت عنوان « الإدارة العامة والصناعية » و الذي ترجم إلى اللغة الانجليزية سنة 1929 ضمنه الكثير من الأفكار و المبادئ التي لاقت و لا تزال تلقى رواجا كبيرا بين الباحثين و الممارسين و لقد اهتم فايول بالإدارة في قطاع الأعمال،مع العلم أن الأصول العامة للإدارة يمكن أن تسري في ميداني الإدارة العامة و إدارة الأعمال و وضع 14 مبدأ للإدارة كما قام فبتقسم الأنشطة الإدارية إلى ستة أنشطة،و توفي هنري فايول بباريس في ديسمبر 1925 عن أربعة وثمانين عاما .

 المطلب الثاني : إنجازات هنري فايول
 « تصنيف النشاطات الإدارية لست مجموعات : فنية،تجارية،مالية،الأمن،محاسبة و إدارية .
 تحديد مهارات و صفات إدارية يستلزم وجودها بالمدير: جسدية،عقلية،خلقية،ثقافية و فنية .
 تصنيف وظائف الإدارة إلى خمس وظائف: التخطيط،التنظيم،التوجيه،التنسيق و الرقابة
 تطوير مبادئ الإدارة بشكل عالمي حيث اقترح 14 مبدئا للإدارة ما يزال مفيد استخدامها في الإدارة الحديثة .» (1)
 المطلب الثالث : فايول كرائد من رواد الفكر الإداري الكلاسيكي

يعد فايول أحد أشهر علماء الإدارة الكلاسيكية و مؤسسيها و من رواد الفكر الإداري الكلاسيكي و هو الذي ابتدع مفهوم العملية الإدارية لدراسة طبيعة الإدارة فمن خلال عمله كمدير تنفيذي لشركة صناعية،نال خبرته العملية التي قادته إلى النجاح في مجال الإدارة الصناعية و عمل على تطوير منهجية النظرية الإدارية،و وثق ذلك في كتابه الأكثر شهرة « الإدارة العامة و الصناعية » عام 1916،و تعتبر دراسات فايول امتدادا للمدرسة التايلورية إلا أن فايول قد تجاوز مستوى الورشة التي تحدث عنها تايلور إلى مستوى المنظمة و من ثم تحول موضوعه إلى الاهتمام بترشيد العلاقة بين العامل و الماكينه،و لقد تضمنت مؤلفات هنري فايول موضوعات تعالج نواحي إدارية متعددة تحمل الفكر الإداري الكلاسيكي كأساس لها حيث ركز في أفكاره على صفات الإداريين و تدريبهم و وظائف الإدارة و الأسس العامة .

- المبحث الثاني : الإدارة
 المطلب الأول: مفهوم الإدارة العام
رغم الأهمية الكبيرة والمعرفة لدور الإدارة في نشاط الأعمال خصوصا فغنه لا يوجد اتفاق صريح و أكيد بين الباحثين و الخبراء الإداريين على تعريف شامل و موحد للإدارة و حتى يمكننا الإلمام بمعنى الإدارة فإننا سنقوم باستعراض بعض تعاريفها الشائعة :
 تعرف موسوعة العلوم الاجتماعية الغدارة على أنها: « الإدارة هي العملية التي يمكن بواسطتها تنفيذ غرض ما و الإشراف عليه » .
 أما Davais فيعرف الإدارة بأنها عمل القيادة التنفيذية .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
19.40 , 2012/03/07 , ar .wikipedia/wiki/(1) هنري – فايول –
 أما Appley فيعرف الإدارة بأنها تنفيذ الأشياء عن طريق مسؤوليتين أساسيتين إحداهما التخطيط و الأخرى الرقابة .
 أما هنري فايول فيقول :« معني أن تدير هو أن تتنبأ و تخطط و تنظم وتصدر الأوامر وتنسق و تراقب » .
 « أما فريديريك تايلور أبو الإدارة العلمية فيقول معرفا الإدارة بأنها هي وظيفة تنفيذ الأشياء عن طريق الآخرين » (1)
 الإدارة هي مجموعة من تقنيات لقيادة المنظمات .
 هي فن و تقنية و علم الذي يتعلق بالمنظمات حيث يتجلى الجانب الفني بسلوكات و المهارات و الاتجاهات الموجودة في المسير و ذلك في جانب القيادة و التحفيز و كذلك اتخاد القرار أما الجانب التقني في الإدارة يتجلى من خلال الوظائف التي يقوم بها المسير و ذلك من خلال الوظائف الموجودة في المؤسسة،أما الجانب العلمي يتجلى من خلال إدماجه للعديد من التخصصات .
* و هكذا تتوالى التعريفات المختلفة للإدارة باختلاف تخصصات القائمين على التعريف و فترات كتاباتهم و الظروف السائدة و قت تحديدهم لمفهوم الإدارة و لن تتوقف التعاريف لأن العملية الإدارية في تطور مستمر و كتعريف شامل يمكن القول أن الإدارة هي فعل أو طريقة لقيادة منظمة ما و توجيهها و تخطيط تنميتها و الرقابة عليها.

 المطلب الثاني : أهمية الإدارة و خصائصها
- أهمية الإدارة :
1- الإدارة تحقق رفاهية المجتمع و خذمة أهداف المشروع .
2- الإدارة هي معيار النجاح و الفشل .
3- الإدارة تلعب دورا مذهلا في تعظيم و تفجير الطاقات والإمكانات البشرية والمادية .
4- الإدارة تساهم إسهاما واضحا في إحداث تغيرات جوهرية في الجهد الإنساني من حيث زيادة كفاءته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) محاضرات مدخل إدارة الأعمال الدكتور بوقلقول الهادي أستاذ محاضر بجامعة باجي مختار عنابة كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير والعلوم التجارية 2011-2012
- خصائص الإدارة :
1- الإدارة علم و فن في نفس الوقت .
2- الإدارة مبنية على وظائف تتأثر فيما بينها و تشكل وحدة متماسكة .
3- تتطور الإدارة حسب دورة متواصلة .
4- للإدارة أبعاد وتطبيقات عالمية في جميع الميادين التي يوجد فيها الإنسان ويعمل على تحقيقها أهدافها .
5- الإدارة مناهج عامة بكل المؤسسات ومناهج خاصة مرتبطة بمشاكل معينة .
الفصل الثاني : نظرية هنري فايول في الإدارة
- المبحث الأول : نظرية هنري فايول في الإدارة
 المطلب الأول : مفهوم الإدارة

« يعرف فايول الإدارة بأنها عبارة عن مجموعة من الوظائف،تتمثل هذه الوظائف في التخطيط،التنظيم،التوجيه،التنسيق و الرقابة . وهذا المنهج يعتبر منهجا مهما لأنه لا يقيم وزنا للدور أو المنصب و لذا فمن الواضح أن فايول يعد الأنشطة الإدارية جزء من الأنشطة الإنسانية . » (1)
كما يقول فايول « إن جوهرة الإدارة هو قوة التنبؤ قبل حدوث الأشياء،فلا بد أن يكون لدى القائد بعد النظر و قدرة على توقع المستقبل بحيث يقدر كل الاحتمالات و يقدر أن أصعبها قد يقع و من ثم يستعد له . »
و يقول أيضا في كتابه الشهير للإدارة :« إن معنى أن تدير هو أن تتنبأ و تخطط و تنظم و تصدر الأوامر و تنسق و تراقب . »

 المطلب الثاني : الأسس العامة للنظرية
في الوقت الذي كان ينادي فيه تايلور بالإدارة العلمية في أمريكا كان هنري فايول ينادي بمبادئ الإدارة في فرنسا و ظهرت أفكاره في كتابه المشهور( الإدارة العامة و الصناعية ) و قد قام فايول بتصنيف الأنشطة التي تقوم بها المنظمة إلى ستة وظائف و هي على النحو التالي :
1- الوظيفة تقنية : تشمل عمليات تحويل و التصنيع و الإنتاج .
2- الوظيفة التجارية : تشمل عمليات الشراء و البيع .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) إبراهيم بن علمي الملحم،علماء الإدارة و روادها في العالم – سير ذاتية و إسهامات علمية و عملية – الطبعة 2008 ، دون دار النشر، الرياض المملكة العربية السعودية ، صفحة 42

3- الوظيفة المالية : تشمل عمليات البحث عن الأموال وجلبها وتوظيفها و توفيرها و الاستخدام الأمثل و الاقتصادي لها و حسن استثمارها .
4- الوظيفة المحاسبية : تشمل هذه الوظيفة تسجيل مختلف العمليات التي قامت بها المؤسسة و إعداد الميزانية و التكاليف كما أنها تتضمن القيام بالعمليات الإحصائية .
5- وظيفة الأمن : و يتعلق الأمر بحماية الممتلكات و المحافظة عليها و المحافظة على السلامة الأفراد العاملين في المنظمة .
6- الوظيفة الإدارية : حسب فايول تقوم هذه الوظيفة بـ التخطيط،التنظيم،التوجيه
التنسيق و الرقابة و اعتبر فايول أن الوظيفة الإدارية من اهم الوظائف و أحاطها بقدر كبير من العناية و الاهتمام .
* و قد قام فايول أيضا بوضع خصائص و صفات يجب توافرها عند المديرين(القائد) فحسب فايول يجب أن تتوفر فيهم الخصائص التالية :
1- صفات جسمانية : الصحة و القوة .
2- صفات ذهنية : القدرة على الفهم و الدراسة و التحليل .
3- صفات خلقية : حسن الصورة والهندام .
4- صفات تربوية : اللباقة وحسن المعاملة .
5- صفات تقنية : ترتبط بالوظيفة التي يؤذيها المدير .
6- صفات تتعلق بالخبرة و التجربة : الخبرة بالتعلم و التجربة بالمعرفة حتى يؤدي بطريقة سليمة .

 المطلب الثالث : الأسس العامة للإدارة ( مبادئ الإدارة )
مع تسليم فايول بأن أسس الإدارة مرنة و لا تعبر عن قواعد ثابتة و محددة،فقد وضع (14) مبدأ من مبادئ الإدارة التي توصل إليها نتيجة مشاهداته و خبراته و لكنه دعا إلى وجوب استعمالها و تطويرها حسب الظروف و هذه المبادئ كالآتي :
1- مبدأ التخصص :
تجميع الوظائف المرتبطة مع بعضها البعض .
2- مبدا السلطة و المسؤولية :
أوضح فايول الارتباط الوثيق بين السلطة و المسؤلية،وأن هذه الأخيرة موازية للسابقة ومنبثقة عنها،ويرى فايول السلطة مزيجا من السلطة الرسمية المستمدة من المنصب الرسمي واختصاصاته والسلطة الشخصية التي قوامها الذكاء والخبرات والخلق القويم والقدرة على القيادة .
3- مبدأ الإنضباظ :
وهو في نظر فايول احترام الالتزامات الهادفة إلى تحقيق الطاعة والتنفيذ ومظاهر الاحترام،ويقرر فايول أن تحقيق النظام يرتبط بوجود مديرين على درجة علية من الكفاءة في جميع المستويات .
4- مبدأ وحدة القيادة :
هذا يعني أن يكون لكل موظف رئيس واحد يتلقى منه الأوامر والتوجيهات ويرفع له التقارير .
5- مبدأ وحد التوجيه :
و يقضي هذا المبدأ أن كل مجموعة من النشاط تعمل لتحقيق هدف واحد،ويجب أن يكون لها رئيس واحد وخطة واحدة وهذا المبدأ يهتم بالنشاط الأفراد .
6- مبدأ سيادة المصلحة العامة على المصلحة الفردية :
وهذا المبدأ يتطلب من الإدارة التدخل حينما تتعارض مصالح العاملين مع المصلحة العامة أو الأهداف العامة للمنظمة،وذلك من أجل المحافظة على استقرار التنظيم واستمراريته .
7- مبدأ الأجر العادل :
يقضي هذا المبدأ بأن تكون الرواتب والمكافآت عادلة ومجزية لجميع العاملين في جميع المستويات .
8- مبدأ المركزية أو تفويض السلطة :
ويقصد به مدى تركيز السلطة أو توزيعها،وهذا المدى يختلف من منظمة إلى أخرى وتحكمه ظروف وعوامل متداخلة في الموقف الإداري .
9- مبدأ التسلسل وتدرج الرتبوي :
يرى فايول تدرج مستويات القيادة في التنظيم بشكل هرمي ويعني تسلسل الرؤساء من أعلى إلى أسفل وتوضيح هذا التدرج الرئاسي لجميع مستويات الإدارة .
10- مبدأ الترتيب :
ويقصد به فايول وضع كل شيء و كل شخص في مكانه و يقسمه فايول إلى قسمين نظام مادي يعني بوضع الآلات والأدوات والمعدات في مكانها المناسب لمصلحة العمل،ونظام اجتماعي يهتم بوضع كل شخص في المكان المناسب،كما يهتم بتنسيق الجهود وتحقيق الانسجام بين نشاطات الوحدات المختلفة في التنظيم .
11- مبدأ العدل و المساواة في معاملة الأفراد :
يجب أن يعامل جميع العاملين معاملة واحدة بهدف الحصول على ولائهم وانتمائهم وأن يلتزم كل منهم على حقوقه كافة .
12- مبدأ استقرار الأفراد :
ينص هذا المبدأ على أهمية استقرار الموظف في عمله،كما يؤكد على أن المنظمات الناجحة هي المنظمات المستقرة .
13- مبدأ حرية المبادرة :
المبادرة عند فايول إعداد الخطط وكيفية تنفيذها،ويطالب فايول الرؤساء بإعطاء الفرصة للمرؤوسين لممارسة المبادرة في العمل وإعداد المقترحات وتنمية روح الابتكار .
14- مبدأ وحدة الأفراد :
حيث أن الوحدة تولد قوة فعلى المدير وفق هذا المبدأ تجنب العمل بمقولة فرق تسد وتجنب تعسف في الاتصال بالمرؤوسين بطرق رسمية .

 المطلب الرابع : وظائف الإدارة
بحسب فايول وظائف الإدارة هي التخطيط،التنظيم،التوجيه،التنسيق والرقابة حيث يقول فايول « معنى أن تدير هو أن تتنبأ وتخطط وتنظم وتصدر الأوامر وتنسق و تراقب » :
1- التخطيط :
هو التنبؤ ما سيحدث في المستقبل والاستعداد والاعداد لمواجهته فعلى المدير أن يقوم بوضع الخطة اللازمة للعمل ويتم تحديد فيها تواجهات المؤسسة وتحديد أهدافها بناء على وقائع ومعلومات وأحداث سابقة والربط بين المتغيرات وأن يتأكد من أن هذه الخطة تتضمن الاستمرار والمرونة والدقة .
2- التنظيم :
يتضمن التنظيم تعريف ورسم الهيكل التنظيمي للمنظمة وكافة الوظائف مع تحديد واضح لدورها وأهدافها في إطار الأهداف العامة للمنظمة ويجب أن يتضمن الهيكل التنظيمي إقامة علاقات إنسانية جيدة بين الرؤساء و المرؤوسين مع الاهتمام بعملية اختيار الافراد و ضمان تدربيهم وتكوينهم .
3- التوجيه :
يرتبط التوجيه بحسب فايول بعملية الإشراف الفعال ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى في العلاقات الموجودة بين الرؤساء والمرؤوسين من خلال معرفة دوافعهم للعمل والقدرة على تحفيزهم .
4- التنسيق :
لم ينجح فايول في فصل التنسيق عن وظيفتي التخطيط والتنظيم فيرى أن التنسيق معناه ربط بين كافة الأنشطة والجهود والمهام والانسجام لبلوغ وتحقيق الأهداف العامة للمؤسسة .
5- الرقابة :
أي بمعنى التأكد من أن كل شيء قد يتم إنجازه وفقا للخطة الموضوعة أو الصادرة على أن يصاحب ذلك مكافآة للمجدين ( الإنجازات ) ومعاقبة الأخطاء والعمل على تصحيحها و تفاديها في المستقبل .

- المبحث الثاني : أبرز الانتقادات الموجهة لنظرية هنري فايول
 المطلب الأول : نقد نظرية الإدارة
هناك بعض الانتقادات على النظرية كحال غيرها من النظريات التي لا تخلو من أشياء سلبية وخاصة حال تطبيقها ومن تلك الانتقادات مايلي :
 الكثير من المبادئ التي وضعها فايول تصلح كشعارات لا أكثر .
 تتوقف صالحية المبادئ التي وضعها فايول على الظروف التي تمر بها كل منظمة وكل بلد حيث لا يمكن فصل القضايا الإدارية عن الاعتبارات السياسية والاقتصادية وثقافية والاجتماعية .
 قد تتصادم هذه المبادئ مع الواقع العملي ما يتطلب للجوء إلى تعديلها،بما يتلاءم والواقع المعيشي .
 تتسم المبادئ الذكورة بالروتين والجمود وإعطاء صلاحيات للمديرين (الأقوياء) بحيث تمكنهم من فرض همينتهم على الضعفاء (المرؤوسين) والسيطرة عليهم والتحكم فيهم .
 لا يمكن فصل القضايا الإدارية (التسيرية) عن المتغيرات المحيطة (السياسية
الاقتصادية،الثقافية،الاجتماعية والقانونية) مما يؤدي إلى وجود خلافات في تطبيق هذه المبادئ على أرض الواقع .
 المطلب الثاني : الفرق بين أفكار تايلور وأفكار فايول :
من خلال أفكارهما يمكن الخروج بحقيقة أساسية وهي :
 أن تايلور اهتم بأساليب الإدارة على مستوى التنفيذ،أما فايول اهتم بالإطار العام لموضوع الإدارة دون الدخول في التفاصيل،وتعتبر أفكارهما مكملة لبعضهما باعتبارهما يراكزان على الكفاءة في المشروعات .
 اهتم تايلور بالمستوى الأدنى من الإدارة في الصناعة (العاملين) في حين اهتم فايول بالمستوى الأعلى،وكل اهتمامه مصبا على المدير .
 أكد تايلور على تنميط مبادئ الإدارة العلمية وتطبيقها المتشدد،في حين يرى فايول أن المدراء لابد أن يتمتعوا بالشعور و الانسجام و المرونة حتي يستطيعوا تكييف مبادئهم حسب المواقف المتجددة .

 المطلب الثالث : أسباب وجود نقائص في الإدارة عند فايول :
1- سوء التخطيط ينحصر في عدم إحاطة بكل الميادين و لا يستغل إلا القليل من المجالات .
2- تغيب التنظيم أن الخلل الذي يصيب تقسيم العمل على العمال يؤدي إلى تعقد الإجراءات وعدم في الدقة في توزيع الاختصاصات وكذا ظهور جملة من الآفات الوظيفية بين العمال .
3- نقص التنسيق ويؤدي على عدم توافر الاتصال بين مختلف أجزاء الإدارة والذي يؤدي بدور إلى خلق تضارب بين المصالح والوظائف وتبديد للمجهودات والأموال .
4- قصور القيادة وسببه افتقار الرؤساء إلى التأهيل اللازم لتولي القيادة الإدارية ونقص استعدادتهم الطبيعية الطبيعية للقيام بمهام الإدارة .
5- ضعف الرقابة أن سوء تكوين معظم القادة الإداريين و التكاسل أدى إلى عدم تحقيق الإدارة لأهدافها .
الخاتمة
بعد عرضنا لحياة هنري فايول واهتماماته بالإدارة بصفة عامة توصلنا إلا أن الإدارة تختص بتنفيذ السياسة العامة للمنظمة بوساطة الأجهزة المختلفة حيث تتولى هذه الأجهزة : التخطيط،التنظيم،التوجيه،التنسيق،الرقابة من أجل تحقيق الأهداف والمصلحة العامة .
وينبغي التنوية بأن الإدارة وتطبيق مبادئها تعتبر وسيلة وليست غاية في حدّ ذاتها فهي بالضرورة وسيلة تستخدم أو نطاق يطبق بغرض الوصول إلى تحقيق هدف محدد،ومن ثم فإن دراسة الإدارة تكون لمجرد تحسينها في حدّ ذاتها لكي تساعد على تحقيق الأهداف المرجوة بشكل دقيق .
قائمة المراجع
أولا: باللغة العربية
1- الـكـتـب :
 إبراهيم بن علمي الملحم ، علماء الإدارة وروادها في العالم – سير ذاتية وإسهامات علمية وعملية – ، الرياض المملكة العربية السعودية ، سنة 2008 ، بدون طبعة ، بدون دار النشر .
 أ.د أحمد عبد الله الصباب ، أساسيات الإدارة الحديثة ، خوارزم العلمية ناشرون مكتبات ، سنة 2005-1426 ، بدون طبعة ، بدون دولة .
 أ.سامي محمد هشام حريز (ماجستير دراسات عليا) ، أساسيات إدارة الأعمال - مهارات نظرية وتطبيقة- ، الأردن ، الطبعة الأولى ، سنة 2008 ، بدون دار النشر.
2- محاضرات :
 محاضرات الدكتور بوقلقول الهادي أستاذ محاضر بجامعة باجي مختار عنابة ، كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير والعلوم التجارية ، جذع مشترك LMD ، 2011-2012.


hadia.douda
طالب عادي
طالب عادي

انثى عدد الرسائل: 3
تاريخ الميلاد: 02/02/1993
العمر: 21
جامعة: باجي مختار عنابة
تخصص: جذع مشترك LMD
قسم: سنة أولى
تاريخ التسجيل: 30/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول هنري فايول ونظرية الإدارة

مُساهمة من طرف muro2012 في السبت مارس 31, 2012 11:28 am

شكرا على المجهود. Razz

muro2012
مستكشف
مستكشف

ذكر عدد الرسائل: 32
تاريخ الميلاد: 07/08/1982
العمر: 31
جامعة: تركيا
تخصص: تركيا
قسم: تركيا
تاريخ التسجيل: 29/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بحث حول هنري فايول ونظرية الإدارة

مُساهمة من طرف maisoun23 في الأحد أبريل 01, 2012 7:08 pm

شكرا دودا شرفتينا ... ^^

maisoun23
طالب عادي
طالب عادي

انثى عدد الرسائل: 1
تاريخ الميلاد: 23/06/1992
العمر: 21
جامعة: باجي مختار -عنابة
تخصص: LMD
قسم: LMD
تاريخ التسجيل: 01/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى