سن المنشار.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سن المنشار.

مُساهمة من طرف yanis في السبت أغسطس 30, 2008 8:04 pm

إن النفس ميالة إلى الركون أو التبلد، فلا بد كم تجديد حيويتها وتنمية قدراتها. هذا التجديد لا بد أن يشمل نواحي الحياة كلها: الروح والعقل والجسد، فالروح تنمى كما يقترح ستيفن كوفي . بالتأمل والصلاة والعزلة، والعقل يجدد بالتفكير المستمر والقراءة وإدمان تعلم المهارات والعلوم الجديدة، والجسد ينمى بالرياضة والحركة والحفاظ على الصحة.
يذكر كوفي في هذه القاعدة مثالا جميلا يوضح فيه أهمية هذه القاعدة.

تصور مزارعا أو عاملا يعمل على قطع جذع شجرة كبيرة بمنشاره. وفجأة مر عليه رجل أخر فرأى العامل قد أعياه العمل حتى إنه يتصبب عرقا، وتتصاعد أنفاسه تعبا، فقال له مقترحا: هلا سننت المنشار حتى يساعدك على القطع؟ فأجابه العامل: ألا ترى أني مشغول، أريد أن أنهي قطع هذه الأشجار الكثيرة، لا وقت لدي .
هذا مثال بديع يبين لك تفاهة العذر الذي يبديه بعضهم من أنه مشغول بشؤونه الحياة ومشاغلها عن نفسه، وقد نسي أن العناية بنفسه توفر عليه الوقت، وتشحذ همته، ليكون أكثر فعالية وإيجابية، وتملؤه بالنشاط والحيوية.
" السعادة هدية يستحقها فقط أولئك الذين يفتحونها "


خلاصة القول: لو أن المزارع، وقف لبرهة وجلس تحت شجرة وسن منشاره وإرتاح لكان مردوده أكثر من أن يواصل
تعبا هو والمنشار. ويمكن القياس على ذلك في حياتنا، كم من واحد يقول ليس عندي وقت لممارسة تمارين رياضية
ليس عندي الوقت لأحاسب نفسي ...

في الأخير أدعوكم لقراءة كتاب ستيفن كوفي العادت السبع للناس الأكثر فاعلية والذي بيعت منه 15 مليون نسخة، موجود بالأنجليزية والفرنسية والعربية.

yanis
مستكشف
مستكشف

ذكر عدد الرسائل : 41
تاريخ الميلاد : 20/02/1986
العمر : 30
جامعة : batna
تخصص : economie
قسم : economie
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى