مؤشرات الربحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مؤشرات الربحية

مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 25, 2008 6:08 pm

ربح الشركة:




هي الفرق بين إيرادات الشركة المخصصة خلال العام والمصروفات التي تكبدتها الشركة مثال(المصاريف الإدارية– تكلفة المبيعات- المرتبات- الإهتلاكات...الخ). ولا يشترط أن يكون ربح الشركة متمثلاُ في الأموال السائلة لكن العبرة بتحقيق الإيراد أو المصروف خلال العام.


وعلى سبيل المثال إذا تم البيع بالأجل ولم يتم تحصيل الأموال حتى نهاية العام نجد أن الإيراد المحقق من البيع يدخل ضمن الإيرادات، ومن ناحية أخرى إذا تحقق مصروف مثل شراء مواد خام للإنتاج ولم تقم الشركة بسداد مستحقات المورد فنجد أيضاً أن تكلفة المواد الخام تدخل ضمن المصروفات إذا تم استخدام تلك المواد في إنتاج منتج تم بيعه بالفعل.

ربحية السهم:




وهي تمثل نصيب السهم الواحد من أرباح الشركة، ويتم احتسابها بقسمة صافي أرباح الشركة على عدد أسهمها.


وربحية السهم تعتبر أداة من أدوات قياس أداء الشركة على مدار السنوات محل الدراسة، وذلك لملاحظة معدل النمو وتطور ربحية الشركة.

مضاعف الربحية:




ويستخدم هذا المؤشر لقياس مدى ملائمة سعر السهم في السوق بالنسبة لأداء الشركة وخاصة ربحيتها، ويحتسب بالمعادلة التالية:


مضاعف الربحية= سعر السوق/ربحية السهم


إذا افترضنا أن أسعار السوق لأسهم الشركات كالتالي:


شركة (أ)

50 ليرة سورية /للسهم

ربحية السهم 10ليرة سورية

شركة (ب)

50 ليرة سورية /للسهم

ربحية السهم 5 ليرة سورية






مضاعف الربحية للشركة (أ)= 50/10 =5 مرات

مضاعف الربحية للشركة (ب)= 50/5 = 10 مرات


ومع عدم الأخذ في الاعتبار عوامل السوق وعوامل التحليل المالي الأخرى نجد أن سهم الشركة (أ) يمثل فرصة استثمارية أفضل من سهم الشركة (ب) في حالة الرغبة في الاستثمار.

العائد على السهم:




وتعتبر طريقة احتسابه هي عكس مضاعف الربحية أي أن (العائد على السهم= ربحية السهم/سعر السهم في السوق)


وعند تطبيق نفس المثال السابق نجد أن:


العائد على السهم للشركة (أ) = 10/50=20%

العائد على السهم للشركة (ب)=5/50=10%


وبالتالي نصل لنفس النتيجة السابقة وهو أن سعر السهم (أ) أفضل للشراء من السهم (ب)، حيث يحقق عائــد قدره20%.

التوزيعات:




وهي ما تقرر الجمعية العامة للشركة توزيعه على مساهمي الشركة من الأرباح التي تحققها خلال العام، ومعتمدة أحد الأشكال التالية:

1- توزيعات نقدية (كوبونات):




وهي أن تقرر الجمعية العامة للشركة توزيع مبالغ نقدية على المساهمين، مثال ذلك توزيع 5 ليرات سورية على السهم.

2- توزيع أسهم مجانية:




وهو أن تقرر الجمعية العامة للشركة التوزيع في شكل أسهم للمساهمين مما يترتب عليه زيادة رأس مال الشركة، وتلجأ الشركات إلى هذا النوع من التوزيع في حالة عدم وجود السيولة الكافية للتوزيع النقدي، ويترتب على هذا النوع من التوزيع زيادة عدد الأسهم التي يمتلكها كل مساهم دون أن يتحمل المساهم أية مبالغ إضافية.


وبصفة عامة في حالات التوزيع (نقدي أو سهم مجاني) يكون الحق في التوزيع للمساهم الذي يمتلك الأسهم بتمام التسوية حتى اليوم السابق لليوم المحدد للتوزيع.

عائد الكوبون:




ويتم احتسابه في حالة التوزيع النقدي فقط، وهي تمثل نسبة الكوبون النقدي الموزع إلى القيمة السوقية للسهم، ويتم استخدام هذا العائد عادة في مقارنة نسبة العائد من أي نوع آخر من أنواع الاستثمار (مثال الاستثمار في صورة ودائع بنكية).


مثال شامل:


إذا كان سعر السهم للشركة(أ) 50ليرة سورية وعدد أسهمها 1.000.000سهماً


وبفرض أن الشركة قد حققت ربحاً قدره10.000.000 ليرة سورية


بناءً عليه تكون ربحية السهم الواحد=10.000.000(الربح) تقسيم1.000.000 (عدد الأسهم)=10ليرات للسهم الواحد


فإذا قررت الجمعية العامة للشركة توزيع مبلغ 5.000.000 ليرة سورية على المساهمين


فإن المقدار الموزع للسهم الواحد يبلغ5.000.000 (التوزيع) تقسيم 1.000.000 عدد الأسهم = 5 ليرة سورية للسهم






وبالتالي يمكن احتساب النسب التالية:


مضاعف الربحية = سعر السوق/ربحية السهم =50/10=5 مرات


العائد على السهم = ربحية السهم /سعر السوق =10/50=20%


قيمة الكوبون = 5 ليرة سورية/للسهم


عائد الكوبون =قيمة الكوبون /سعر السوق=5/50=10%

رأس المال السوقي:




يمكن تعريف وفهم مصطلح رأس المال السوقي عن طريق التفرقة بين رأس المال السوقي عن طريق التفرقة بين رأس المال الاسمي للشركة وبين رأس المال السوقي للشركة0

رأس المال الاسمي للشركة:




وهو عبارة عن عدد أسهم الشركة مقيّماً بالقيمة الاسمية للسهم، والقيمة الاسمية للسهم هي القيمة التي تم إصدار السهم بها في المرة الأولى، ويتم إثبات رأس المال الأسمى في دفاتر الشركة وبالتالي في قوائمها المالية (الميزانية).


رأس المال السوقي للشركة:


وهو عبارة عن عدد أسهم الشركة مقيّماً بالقيمة السوقية للسهم، أي مقيمة بسعر سهم الشركة في السوق (سعر إقفال السهم في البورصة).


وبالتالي فإن رأس المال السوقي للشركة يتغير بتغير سعر سهم الشركة في السوق.


والجدير بالذكر أن رأس المال السوقي يعبر نظرياً عن القيمة المالية للشركة، وبعبارة أخرى "إذا تم بيع الشركة في هذه اللحظة فإن المحصّل من بيعها (نظرياً) هو رأس المال السوقي لها".


ويستخدم رأس المال السوقي في احتساب مؤشرات الأسعار كما سيتم شرحه فيما بعد، وكذلك يستخدم كأحد وسائل تقييم الشركات بغرض الاقتراض من البنوك أو بغرض الاستثمار فيها.


مثال:


إذا افترضنا أن عدد أسهم الشركة (أ) 1.000.000 سهم


القيمة الاسمية للسهم 10 ليرة سورية


سعر السهم بالبورصة 50 ليرة سورية في تاريخ1/1/2007


وبالتالي فإن:


رأس مال الشركة = 1.000.000× 10= 10مليون ليرة سورية


رأس مال السوقي للشركة = 1.000.000×50= 50مليون ليرة سورية


وبالتالي إذا تغير سعر السهم في البورصة في 2/1/2007 إلى 55 ليرة سورية فإن رأس المال السوقي لشركة سوف يكون 55 مليون ليرة سورية، وهكذا.

مؤشر الأسعار:




يتم استخدام مؤشرات الأسعار في أسواق المال بصفة عامة بغرض قياس أداء السوق من ارتفاع أو انخفاض، حيث أن ارتفاع وانخفاض مؤشرات أسعار أسواق الأوراق المالية يرتبط بصورة رئيسية بارتفاع أسعار الأوراق المالية وانخفاضها. والجدير بالذكر أن هناك أكثر من طريقة تستخدم لاحتساب مؤشرات أسعار الأوراق المالية ولعل أشهرها هي:

طريقة رسملة السوق:




والتي يتم فيها استخدام القيمة السوقية للأوراق المالية (عدد الأسهم × سعر السهم في السوق) كأساس لاحتساب المؤشر، ويمكن تعديل هذه الطريقة لتكون مرجحة بنسبة التداول الحر"نسبة الأسهم المتاحة للتداول للجمهور" (عدد الأسهم× سعر السهم في السوق × نسبة التداول الحر).


وحتى يتم استيعاب ما سبق سوف نقوم فيما يلي بشرح لخطوات احتساب مؤشر الأسعار باستخدام طريقة رسملة السوق المرجحة بنسبة التداول الحر، وهي الطريقة التي تستخدم في حساب مؤشرCASE30:


1-يتم تحديد الأوراق المالية التي يتم إدراجها في مؤشر الأسعار حسب القواعد والمنهج الخاص المتبع لحساب المؤشر، وعادة ما يتم اختيار الأوراق المالية الأكثر تداولاً في السوق حتى تكون حركة المؤشر معبرة عن أداء السوق الفعلي.


2-يتم تحديد يوم بداية احتساب المؤشر ويسمى "يوم الأساس"، كما يتم تحديد عدد نقاط البداية للمؤشر (على سبيل المثال تم بدء مؤشر CASE30 بالبورصة في 1/1/2007 بقيمة أساس بلغت 1000 نقطة).


3- يتم احتساب المؤشر باستخدام المعادلة التالية المعادلة المستخدمة بافتراض أن عدد نقاط البداية للمؤشر هو 1000 نقطة:


المؤشر في تاريخ معين =القيمة السوقية × نسبة التداول الحر × 1000


القيمة السوقية × التداول الحر ليوم الأساس


مثال توضيحي: بفرض أن يوم بداية احتساب المؤشر هو 1/1/2007، وأن بيانات الشركات المتضمنة في المؤشر كانت كما يلي في ذلك اليوم:

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مؤشرات الربحية

مُساهمة من طرف زائر في الخميس سبتمبر 25, 2008 6:09 pm



عدد الأسهم

سعر السوق

نسبة التداول الحر

القيمة السوقية

الشركة (أ) 1.000

50

20%

10.000

الشركة (ب)10.000

20

40%

80.000

الشركة(ج) 100.000

10

50%

500.000

إجمالي القيمة السوقية المرجحة بنسبة التداول الحر 590.000






وبفرض أن بيانات نفس الشركات في 2/1/2007


عدد الأسهم

سعر السوق

نسبة التداول الحر

القيمة السوقية

الشركة (أ) 1.000

40

20%

10.000

الشركة (ب)10.000

25

40%

80.000

الشركة(ج) 100.000

11

50%

550.000

إجمالي القيمة السوقية المرجحة بنسبة التداول الحر 658.000










المؤشر في 1/1 يوم الأساس=590.000×1000=1000 نقطة


590.000


المؤشر في 2/1 = 658.000×1000=1115.25 نقطة


590.000


أي أن المؤشر ارتفع 115.25 نقطة


ويلاحظ من المثال السابق أن ارتفاع المؤشر في يوم 2/1/2007 يرجع سببه الرئيسي إلى ارتفاع أسعار الأوراق المالية في ذلك اليوم.

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى